الشارقة في 31 ديسمبر / وام / أبدى نادي سيدات الشارقة منذ بداية أزمة “كوفيد 19″ أبدى مرونة كاملة لتخطي هذه المرحلة و استمرارية العمل لأداء رسالته المجتمعية وتحقيق الإنجازات حيث أثبتت مرحلة العمل ” عن بعد ” الجاهزية التامة التي يتمتع بها النادي في مواجهة التحديات بكفاءة وحرفية تامة.

و نوه النادي في تقرير أصدره اليوم بمناسبة انتهاء العام 2020 الى حرصه على الانسجام مع النهج المرن المتبع في إمارة الشارقة منذ بداية الأزمة وتنسيق العودة التدريجية بأعلى اشتراطات الصحة والسلامة واتباع التعاميم الصادرة عن دائرة الموارد البشرية بالشارقة وتطبيق كافة المعايير الواردة في الدليل الصادر عن الدائرة الخاص بالإجراءات الوقائية وسلامة الموظفين في دوائر وجهات وهيئات حكومة الشارقة .

و أوضحت خولة السركال مدير عام نادي سيدات الشارقة أن النادي حرص على استمرارية وكفاءة الأداء عبر جاهزيته التامة للعمل”عن بعد ” ضمن بيئة افتراضية قائمة على أفضل التقنيات العالمية التي مكنته من الحفاظ على وتيرة الأعمال بجودتها السابقة وإعداد سيناريوهات التدرج المرن للعودة الشاملة بسهولة وسلاسة.

وأكدت أن سلامة الجميع كانت الاعتبار الأول الذي بنيت عليه خطط العمل حيث اتخذت كافة الضوابط الاحترازية واشتراطات السلامة والصحة العامة الى جانب إجراء لفحوصات دورية مستمرة لـ”كوفيد 19″ لكافة موظفي النادي للتأكد من سلامتهم بالتنسيق مع دائرة الموارد البشرية بالشارقة.

وبينت أن القدرة الاستثنائية التي امتلكها النادي في احتواء تبعات المرحلة جاءت نتيجة استعداد حقيقي مسبق مكنه من إحداث نقلة نوعية في خدماته ومخرجاته كمؤسسة مجتمعية فاعلة .. مؤكدة استعداد النادي التام للمرحلة المقبلة وإدراج كافة معطيات الواقع اليوم وتغييراته ضمن استراتيجيته القادمة حيث حققت هذه الأزمة نقلة عالمية جديدة في الأهداف والخطط وبيئات العمل و واقعها وبدوره رصد نادي سيدات الشارقة احتياجات وإمكانيات العام الجديد وأتم استعداداته لكافة الظروف المتوقعة.

وحول أبرز ماتم خلال الفترة الماضية أوضحت أن النادي اعتمد التحول الرقمي والتكنولوجي في كافة إجراءاته وخدماته وطرق التواصل مع عملائه حيث تحولت كافة عمليات الاتصال إلى شبكات التواصل الإجتماعي ونفذت الإجراءات الداخلية عبر أنظمة المسح الرقمي والعمليات المالية عبر بطاقات الدفع النقدي والروابط الإلكترونية والفواتير الرقمية كما تم اعتماد الاستمارات الإلكترونية لحجوزات الأعضاء.

وأضافت أن النادي ركز على التدريب الافتراضي لجميع موظفيه سعياً لتحقيق الاستفادة القصوى من فترة العمل عن بعد ، بتعزيز قدراتهم ومهاراتهم وضمان التعلم والتطور المستمر كما نفذ العديد من الجلسات التوعوية والتثقيفية “عن بعد ” في العديد من المجالات كفصول اللياقة البدنية والتدريب الشخصي والدروس الافتراضية للعديد من مناشط النادي كالباليه والفنون والمعسكرات الصيفية وبرامج الأطفال والمواهب و قدم العديد من الاستشارات المجانية والنصائح في الصحة والجمال لعملائه.

وعمل النادي من خلال فروعه العشرة بروح الفريق الواحد لتخطي هذه المرحلة الاستثنائية والوقوف على التحديثات والتطورات المستجدة لتبعات الأزمة عالمياً لمواكبة الاعتبارات الجديدة التي تجلت في الساحة بالتزامن مع هذه المرحلة.

وام/بتول كشواني/عماد العلي

قرآة المقال على الرابط التالي

أطلق نادي سيدات الشارقة وفروعه العشرة، مخيم الشتاء بنسختيه الافتراضية والواقعية، ويستمر حتى الأول من يناير المقبل، مستهدفاً فئات الأطفال واليافعين من 3 سنوات وحتى 16 سنة.
ويقدم المخيم العديد من الأنشطة في مختلف المجالات، مثل اللياقة البدنية مثل الزومبا والآيروبيك، والهيب هوب والباليه، والمسابقات والمغامرات المائية (تلي ماتش)، ومغامرات القطب الشمالي وفنون الإسكيمو، وكذلك الأنشطة في الهواء الطلق مثل القلاع النطاطة، والمرح بالطلاء، وقصر الألعاب، والعديد من الورش المتنوعة كأنشطة الرسم والتلوين، وصنع الفخار، والفنون والحرف اليدوية، والتلوين الإبداعي. وتعليم المهارات الحركية الدقيقة، وفن الأورجامي، والديكوباج، وصناعة الدمى، وصنع القبعات، والفنون الزخرفية، وورش صناعة فواصل الكتب، ومشابك الزينة بالأسماء، والتاجر الصغير.
وأوضحت خولة السركال المديرة العامة النادي، الحرص على استمرارية الأنشطة والفعاليات وتأدية الدور المجتمعي في ظل ظروف الأزمة العالمية المرتبطة بفيروس «كورونا»، مؤكدة أن مخيم الشتاء يضع سلامة المشاركين من الأطفال واليافعين، وسعادتهم ومتعتهم في مقدمة الاعتبارات.

قرآة المقال على الرابط التالي

الشارقة (الاتحاد)

أطلق نادي سيدات كلباء، ونادي سيدات دبا الحصن، وصفات رمضانية وأطباقاً محلية وعالمية متنوعة، على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بفروع نادي سيدات الشارقة، بطريقة إبداعية بسيطة وسريعة التحضير، تضيف إلى المائدة الرمضانية أشهى وأشهر الأطباق.
وتتضمن قائمة الوصفات أطباقاً من المطبخ الهندي، مثل الباكورة والايدام الهندي، وشوربة الروبيان بالكريمة من المطبخ الآسيوي، وشوربة السبانخ وحلويات مثل النمورة ووربات بالقشطة والتمرية من المطبخ العربي، ومتبل الأفوكادو والكفتة من المطبخ التركي، إلى جانب مجموعة من الأطباق من المطابخ العالمية، مثل كرات مكرونة بالجبنة وسلطة الناتشوز والبقوليات، فضلاً عن مجموعة متنوعة من الوصفات المحلية التقليدية، مثل «جيب التاجر وقرص عقيلي».
وقالت الشيف غادة داوود، من فرع كلباء: «نقدم مجموعة متنوعة من الوصفات التي تلبي رغبات السيدات، بطريقة سهلة وممتعة».

قرآة المقال على الرابط التالي

الشارقة (الاتحاد)

تزامناً مع عام التسامح، وتعزيزاً لقيم التعايش السلمي بين جميع فئات المجتمع، نظم نادي سيدات الشارقة فرع الثميد، مهرجان التسامح الأول في القرية التراثية، الذي يهدف إلى جمع المؤسسات الحكومية في كلّ من منطقة الثميد ومليحة والمدام، لترسيخ ثقافة وقيم التسامح.

تخلل المهرجان عرض أقوال ومأثورات للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تتحدث عن قيم وركائز التسامح، إضافة إلى تنظيم عروض فنية تقام في مسرح القرية التراثية تتضمن جلسات حوارية تعنى بتسليط الضوء على أهمية التسامح وأهدافه كأداة فاعلة لتنمية المجتمعات، إلى جانب عروض فنية تقدمها فرق فخر الإمارات، والحربية والفرق الموسيقية والخيالة، إلى جانب عرض «الزهبة الإماراتية» وهي واحدة من تقاليد الأفراح الإماراتية، كما يقام خلال الحدث مسرحية التسامح وفقرات شعرية وعروض الخيالة والسيارات الكلاسيكية، وغيرها من الأنشطة والفعاليات المجتمعية.

وقالت عائشة الكتبي، مدير نادي سيدات الثميد: «إن دولة الإمارات ضربت أمثلة إنسانية واجتماعية كبيرة للعالم بأسره من خلال تبنيها لقيم التسامح وجعلها واحدة من أساسيات العيش لدى جميع فئات المجتمع، ولأننا نؤمن بأن خير المسلكيات هي التعامل باحترام ومحبة مع الإنسان، واكبنا هذا الشعار الذي يحمله العام الجاري بإطلاق مهرجان التسامح الأول ليكون رسالة تنموية لجميع أبناء المجتمع بضرورة التحلي بروح الإخاء والتعايش المبني على قبول الآخر».

وتابعت الكتبي: «غرس المغفور له الشيخ زايد، رحمه الله، في نفوس أبناء الدولة ثقافة المحبة، والعمل، والإخلاص في شتى مناحي الحياة، وها هي قيم التسامح تسري بين الجميع حتى باتت نموذجاً يحتذى للعالم بأسره».

قرآة المقال على الرابط التالي

بالتعاون مع مركز الفنون بكلباء، نظم نادي سيدات كلباء، أحد فروع نادي سيدات الشارقة، مبادرة “بالعلم نرتقي”، بهدف تشجيع السيدات غير المتعلمات من كبار السن على تعلم القراءة والكتابة، وتعزيز قدراتهن ومهاراتهن في شتى مجالات الحياة.

الشارقة 24:

نظم نادي سيدات كلباء، أحد فروع نادي سيدات الشارقة، مبادرة “بالعلم نرتقي”، بهدف تشجيع السيدات غير المتعلمات من كبار السن على تعلم القراءة والكتابة، وتعزيز قدراتهن ومهاراتهن في شتى مجالات الحياة.

وشهدت المبادرة التي جاءت بالتعاون مع مركز الفنون بكلباء، مشاركة 20 سيدة، حيث تعلمن من خلال سلسلة من المحاضرات والورش التدريبية التي أقيمت على مدار شهر كامل، أساسيات اللغة العربية كتابةً ونطقاً، كما وقفن على مجموعة من الأحكام الفقهية، واطلعن على فضل طلب العلم والتفقه في الدين.

وأكدت موزة الوشاحي، مديرة نادي سيدات كلباء، أن مبادرة “بالعلم نرتقي”، تأتي انطلاقاً من حق كل إنسان في التعلم، والتزاماً بنهج الإمارات في تعليم الكبار وتوفير أدوات المعرفة بأشكالها كافة بما يضمن تحقيق التنمية الاجتماعية بمشاركة جميع فئات المجتمع.

وشهدت المبادرة تفاعلاً كبيراً من السيدات المشاركات، اللواتي أكدن على الفائدة الكبيرة التي قدمتها لهن الفعالية، كونها فتحت لهن مجالاً واسعاً لتعلم القراءة والكتابة، وأيضاً بثت فيهن الثقة والحماس للتزود بالكثير من العلوم والمعارف، التي تلعب دوراً كبيراً في رفع قدرات الفرد، إلى جانب توسيع مداركه لإيجاد حلول للتحديات التي قد تواجهه في الحياة.

قرآة المقال على الرابط التالي

في أجواء تعليمية مميزة تنمي قدرات الأطفال الذهنية والحركية، استقبلت حضانة تاله، ضمن فروعها الـ 10، التابعة لنادي سيدات الشارقة، 1018 طفلاً خلال عامها الدراسي الجاري 2018 – 2019.

الشارقة 24:

استقبلت حضانة تاله، ضمن فروعها الـ 10، التابعة لنادي سيدات الشارقة، 1018 طفلاً خلال عامها الدراسي الجاري 2018، 2019، نظراً لما تتمتع به من بيئة صحية محفزة ومناسبة لتربية الأطفال تحفزهم على التعلم المبتكر، واللعب، من خلال مناهج أكاديمية مطورة، وتحت إشراف كادر تعليمي وتربوي متخصص.

وتوفر حضانة تاله لصغارها الطلاب مجموعة من المرافق المتكاملة، المزوّدة بأحدث وسائل الرعاية الصحية والتعليمية والذهنية للأطفال، التي تقدم لهم طرق مبتكرة للتعلم عن طريق اللعب، من خلال تنظيم الفعاليات والأنشطة المختلفة سواءً كانت رياضية أم وطنية ودينية بشكل دوري، إضافةً إلى تخصيص مرافق طبية وغرف للممرضات مجهزة بالكامل بأعلى مستلزمات الرعاية الصحية.

وجهزت الحضانة بطاقم من مربيات متخصصات، وغرف متعددة ذات مساحات مناسبة مثل غرفة الألعاب، ومشاهدة التلفاز، إلى جانب غرفة النوم، والتعلم تم تدعيمها بأحدث الوسائل والمواد التعليمية بهدف تنمية مواهب ومهارات الأطفال السلوكية، وفقاً لمراحلهم العمرية، فضلاً عن توفير برامج تعليمية وترفيهية متخصصة للأطفال تهدف إلى تنمية مهاراتهم الحسية والإدراكية، بالإضافة إلى تنظيم الرحلات التعليمية والترفيهية.

وأكدت سهيلة البلوشي، مسؤول الحضانات بفروع نادي سيدات الشارقة، أن نجاح فروع نادي سيدات الشارقة الـ 10، من خلال احتوائها على حضانات تاله، يعكس السعي الدائم والجهود المبذولة في سبيل توفير بيئة تعليمية مناسبة وصحية للأطفال، لتنمية قدراتهم الذهنية والحركية.

وأضافت إن “تاله” تسعى لتنمية قدرات الأطفال الذهنية والحركية بطريقة صحيحة تؤهلهم للخروج إلى مراحل دراسية متقدمة، وتنمي فيهم مهارات النجاح والتميز بين أقرانهم.

قرآة المقال على الرابط التالي

تناولت دورة إسعافات أولية نظمتها فروع نادي سيدات الشارقة، بالتعاون مع مستشفى الزهراء، أساسيات الإسعافات الأولية، ومبادئ العناية الطبية الأولية وإنعاش القلب والرئة وإجراء التنفس الصناعي في الحالات الطارئة.
وتهدف الدورة إلى رفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى موظفيها، انطلاقاً من حرصها المستمر على تأهيل كوادر عاملة مؤهلة وقادرة على التعامل مع حالات الطوارئ والحوادث، وتجهيزهم للتعامل مع الحالات الطارئ للإسهام في إنقاذ حياة الأشخاص المصابين أو التخفيف من حدة إصابتهم.
وتضمنت الدورة مجموعة من التدريبات النظرية والتطبيقية الكفيلة بتعليمهم المهارات اللازمة حول كيفية التصرف في الحالات الطارئة، إضافة إلى التعرف إلى دور ومسؤولية المسعفين في تقييم الحوادث والتعرف إلى أعراض الحالة، لضمان تقديم الدعم اللازم قبل وصول المسعفين الاختصاصيين أو الذهاب إلى المستشفى.

قرآة المقال على الرابط التالي

نظمت فروع نادي سيدات الشارقة، بالتعاون مع مستشفى الزهراء، دورة إسعافات أولية لرفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى موظفيها، انطلاقاً من حرصها المستمر في تأهيل كوادر عاملة مؤهلة وقادرة على التعامل مع حالات الطوارئ والحوادث، لتجهيزهم للتعامل مع الحالات الطارئ للإسهام في إنقاذ حياة الأشخاص المصابين أو التخفيف من حدة إصابتهم.
وتناولت الدورة التي قدمها الدكتور مبايا من مستشفى الزهراء، دكتوراه في طب الطوارئ، أساسيات الإسعافات الأولية، ومبادئ العناية الطبية الأولية وإنعاش القلب والرئة وإجراء التنفس الصناعي في الحالات الطارئة.
وتضمنت الدورة مجموعة من التدريبات النظرية والتطبيقية الكفيلة بتعليمهم المهارات اللازمة حول كيفية التصرف في الحالات الطارئة، إضافة إلى التعرف على دور ومسؤولية المسعفين في تقييم الحوادث والتعرف على أعراض الحالة، لضمان تقديم الدعم اللازم قبل وصول المسعفين الاختصاصيين أو الذهاب إلى المستشفى.
وقالت مريم عبدالله – رئيس قسم الموارد البشرية والمالية:” يأتي تنظيم دورة الإسعافات الأولية، لموظفي فروع نادي سيدات الشارقة، انطلاقاً من حرصنا المستمر وأولياتنا الهادفة إلى المحافظة على صحة العاملين والزوار في فروعنا ، وتثقيفهم حول ممارسات العناية الطبية الأولية في الحالات الطارئة، وتأهيلهم للتعامل السليم مع مختلف الحالات الصحية التي قد يواجهونها داخل الفروع، بما يسهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية معرفة الإسعافات الأولية لدى جميع أفراد المجتمع الإماراتي.”

قرآة المقال على الرابط التالي

نظمت فروع نادي سيدات الشارقة، بالتعاون مع مستشفى الزهراء، دورة إسعافات أولية لرفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى موظفيها، انطلاقاً من حرصها المستمر في تأهيل كوادر عاملة مؤهلة وقادرة على التعامل مع حالات الطوارئ والحوادث، لتجهيزهم للتعامل مع الحالات الطارئة للإسهام في إنقاذ حياة الأشخاص المصابين أو التخفيف من حدة إصابتهم.
وتناولت الدورة التي قدمها الدكتور مبايا من مستشفى الزهراء أساسيات الإسعافات الأولية، ومبادئ العناية الطبية الأولية وإنعاش القلب والرئة وإجراء التنفس الصناعي في الحالات الطارئة.
وقالت مريم عبد الله رئيس قسم الموارد البشرية والمالية: يأتي تنظيم دورة الإسعافات الأولية، لموظفي فروع نادي سيدات الشارقة، انطلاقاً من حرصنا المستمر وأولياتنا الهادفة إلى المحافظة على صحة العاملين والزوار في فروعنا، وتثقيفهم حول ممارسات العناية الطبية الأولية في الحالات الطارئة، وتأهيلهم للتعامل السليم مع مختلف الحالات الصحية التي قد يواجهونها داخل الفروع، بما يسهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية معرفة الإسعافات الأولية لدى جميع أفراد المجتمع الإماراتي.

قرآة المقال على الرابط التالي

نظمت فروع نادي سيدات الشارقة، بالتعاون مع مستشفى الزهراء، دورة إسعافات أولية لرفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى موظفيها، انطلاقاً من حرصها المستمر على تأهيل كوادر عاملة مؤهلة وقادرة على التعامل مع حالات الطوارئ والحوادث، لتجهيزهم للتعامل مع الحالات الطارئة، للإسهام في إنقاذ حياة الأشخاص المصابين والتخفيف من حدة إصابتهم.

وتناولت الدورة، التي قدمها الدكتور مبايا، من مستشفى الزهراء، أساسيات الإسعافات الأولية، ومبادئ العناية الطبية الأولية وإنعاش القلب والرئة، وإجراء التنفس الاصطناعي في الحالات الطارئة. وتضمنت الدورة مجموعة من التدريبات النظرية والتطبيقية الكفيلة بتعليمهم المهارات اللازمة حول كيفية التصرف في الحالات الطارئة، إضافة إلى التعرف على دور ومسؤولية المسعفين في تقييم الحوادث، والتعرف على أعراض الحالة، لضمان تقديم الدعم اللازم قبل وصول المسعفين الاختصاصيين أو الذهاب إلى المستشفى.

وقالت رئيسة قسم الموارد البشرية والمالية، مريم عبدالله: «يأتي تنظيم دورة الإسعافات الأولية لموظفي فروع نادي سيدات الشارقة، انطلاقاً من حرصنا المستمر وأولياتنا الهادفة إلى المحافظة على صحة العاملين والزوار في فروعنا، وتثقيفهم بممارسات العناية الطبية الأولية في الحالات الطارئة، وتأهيلهم للتعامل السليم مع مختلف الحالات الصحية التي قد يواجهونها داخل الفروع، بما يسهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية معرفة الإسعافات الأولية لدى جميع أفراد المجتمع الإماراتي».

قرآة المقال على الرابط التالي