أنجز 3430 ساعة تطوعية في عام 2021

فرع نادي سيدات الشارقة بكلباء يظفر بجائزة الشارقة للعمل التطوعي في مجال المشاركات التطوعية عن فئة المؤسسات الحكومية

حصد فرع نادي سيدات الشارقة بكلباء جائزة الشارقة للعمل التطوعي لعام 2022 في دورتها التاسعة عشر في مجال المشاركات التطوعية عن فئة المؤسسات الحكومية.

ففي حفل نظمته الجائزة مؤخراً في بيت الحكمة بالشارقة لتكريم الفائزين تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، تسلمت موزة محمد الوشاحي مدير فرع نادي سيدات الشارقة بكلباء جائزة التكريم من الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم.

وأعربت موزة الوشاحي عن اعتزازها بفوز نادي سيدات الشارقة ممثلاً بفرع كلباء بهذه الجائزة القيمة التي تسهم ومن خلال فئاتها المختلفة في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي في مجتمع دولة الإمارات فكراً وممارسة، وتعزيز المبادرات والمشاريع التطوعية المختلفة سواء من قبل الجهات والمؤسسات أو الأفراد، لافتة إلى أن الجائزة نجحت في تحقيق أهدافها نحو جعل العمل التطوعي أحد أساسيات العمل اليومي للعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة ومن عناصر الحياة لدى أفراد المجتمع في إمارة الشارقة بشكل خاص وفي الدولة بشكل عام.

وأضافت أن نادي سيدات الشارقة وانطلاقاً من قيمه المؤسسية وترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة يولي عناية بالغة في تبني وإطلاق المبادرات الفاعلة والمشاريع الناجحة وتنفيذ المشاركات المجتمعية الهادفة في سبيل خدمة الإنسان وتطوير المجتمع بأفراده ومؤسساته، وبما يترجم مبادئ الخير والعطاء التي يدعو إليها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث يفخر سموه دائماً بالمساهمات التطوعية التي تقدمها عناصر المجتمع، ويؤكد باستمرار أن “العمل التطوعي يشكل قيمة إنسانية نبيلة، ويعد رافداً مهماً لتحقيق التنمية الشاملة للمجتمعات، ويعزز مكارم الأخلاق لدى الأفراد بمساهمتهم الفاعلة وعطائهم اللامحدود”.

وأشارت إلى أن فوز فرع النادي بكلباء بالجائزة في مجال المشاركات التطوعية عن فئة المؤسسات الحكومية هو ثمرة جهوده المبذولة في هذا الجانب على مدار عام 2021، وجاء هذا التكريم ليتوج هذه المساعي ويحفز فريق عمل الفرع نحو المزيد من العطاء والألق ويزكي روح المبادرة للخير والمنافسة الإيجابية لديهم في مجال العمل التطوعي خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت أن خطة المساهمات والأنشطة التطوعية للفرع خلال العام الماضي زخرت بالعديد من المبادرات والمشاريع والمشاركات التي تم تنظيمها داخلياً أو من خلال الشراكة المجتمعية مع نخبة من الجهات الحكومية والخاصة في الإمارة. ومن ذلك تنفيذ مبادرة حملة (شتاء بارد، قلوب دافئة)، وهي مبادرة تطوعية خيرية إنسانية سنوية ينظمها الفرع خلال شهري ديسمبر ويناير من كل عام، وبالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، وتهدف إلى جمع تبرعات عينية ونقدية لصالح المحتاجين داخل الدولة وخارجها بمعرفة وموافقة الجهات المختصة، حيث أنجز فريق النادي 800 ساعة تطوعية من خلال هذه المبادرة.

وتابعت: وبالتعاون مع نادي اتحاد كلباء الرياضي الثقافي نظم الفرع مبادرة تفعيل المعسكر الصيفي بالنادي، من خلال تقديم خدمات تطوعية ترفيهية ورياضية للمشاركين، مضيفة بأن الفرع شارك بنجاح في فعاليات أيام الشارقة التراثية في دورتها الثامنة عشر لعام 2021م، حيث حظي الجمهور بدورات فنية تراثية قدمها فريق النادي، بالإضافة إلى تقديم خدمة تنظيم سير العمل داخل القرية التراثية في كلباء والإشراف على فقرات المسرح، وبإجمالي 882 ساعة تطوعية.

وفي إطار جهود الفرع لدعم وتسويق منتجات الأسر المنتجة في مدينة كلباء، أنجزت مبادرة (معرض الجوهرة الثاني 2021) والتي تم تنظيمها في مركز رواق للمناسبات بالتعاون مع مجلس سيدات الأعمال بالشارقة 528 ساعة تطوعية تم تكريسها لدعم السيدات ورائدات الأعمال المشاركات في المعرض وإبراز مشاريعهن الواعدة وتمكينها من تحقيق الإيرادات المستهدفة، وبالمثل شهدت مساهمة فرع النادي بكلباء في (معرض مجموعة فلورنسا الثاني) تسجيل 680 ساعة عمل تطوعية، من خلال إعداد وتجهيز المكان للجمهور واستقبال الزوار وتلبية طلباتهم المختلفة.

وذكرت الوشاحي بأن مركز إبداع للمواهب التابع لفرع النادي بكلباء نفذ 480 ساعة تطوعية من خلال تنظيم مبادرتها التعليمية السنوية (بالعلم نرتقي) والتي هدفت إلى تعليم 20 سيدة من كبار المواطنات غير المتعلمات أساسيات القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم، وبطريقة سهلة ومبسطة.

وعلى صعيد متصل كان للفرع بصمة تطوعية مميزة من خلال المشاركة في المعرض الوطني لمخطوطات القرآن الكريم ومعرض المشاريع الريادية الصغيرة بالتعاون مع فرع جامعة الشارقة بكلباء ومجلس أولياء الأمور بالمدينة، كما ساهم مطعم مراسي التابع للفرع في دعم المعرض عبر توفير الوجبات والأطباق الغذائية للمشاركين، وبما يمثل نحو 60 ساعة تطوعية.

نظمه فرع نادي السيدات في الذيد بمشاركة 21 جهة عارضة
معرض “الديم” للسيدات في الذيد يختتم نسخته الأولى بنجاح
اختتم نادي سيدات الشارقة بفرع الذيد فعاليات النسخة الأولى لمعرض “الديم للسيدات” الذي أقيم في الفترة من 25 إلى 30 يونيو الماضي في مقر فرع النادي الكائن بمنطقة الحصن في مدينة الذيد، وبمشاركة نخبة من سيدات ورائدات الأعمال والأسر المنتجة بالإضافة إلى مركز إبداع في كل من فرعي النادي بخورفكان ومليحة.
وفي هذا الإطار، أوضحت مريم المرزوقي مدير نادي سيدات الشارقة – فرع الذيد أن النادي ينفذ خطة متكاملة لتقديم منظومة خدمات ترفيهية وتثقيفية شاملة لصالح المرأة في المدينة، بالإضافة إلى الجانب الرياضي والصحي، فضلاً عن تمكين المرأة من ممارسة النشاط الاقتصادي الملائم، وبما يواكب تطور المشاريع والمبادرات النوعية في المدينة بموقعها الجغرافي المتميز وتحت قيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة -حفظه الله-.
وأضافت أن الفرع يسعى إلى تنظيم الفعاليات والمعارض المناسبة واحتضان المشاريع المنزلية والناشئة، والتي تستقطب في الوقت نفسه المواطنين والمقيمين والزوار، ومن ذلك إقامة النسخة الأولى من معرض (الديم) للسيدات، الذي أقيم في قاعة (رواق) وشهدت مشاركة 21 جهة عارضة، وتنوعت فيه الأجنحة المشاركة والتي عرضت للزوار منتجات متنوعة في الأزياء والعبايات والاكسسوارات من ساعات وحقائب وعطور وكل الاحتياجات التي تبحث عنها المرأة وخاصة مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك والاستعداد لموسم السفر خلال فترة الصيف، كما حظيت مشاريع الأسر المنتجة ورائدات الأعمال الإماراتيات بمساحات نوعية لعرض منتجاتهم وخدماتهم وبما يسهم في مساندة مشاريعهم الريادية وتمكينها من الاستمرار والانتشار.

ولفتت إلى أن مركز إبداع ممثلاً بفرعي خورفكان و مليحة شارك في المعرض من خلال بيع مشغولات ومنتجات فنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة والسجادات وغيرها، فيما كان لمركز جوري للجمال حضوره المميز من خلال توفير خدمات التجميل المتمثلة بمساج اليد وخدمة طلاء الأظافر، في حين قدم مطعم مراسي لزوار المعرض أشهى الأكلات والوجبات المنوعة، بالإضافة إلى ركن برنامج (تاله) للأطفال والذي قدم حزمة منوعة من الورش الترفيهية المسلية كما وفر الرعاية للأطفال أثناء تسوق الأمهات في أرجاء المعرض.
ووجهت المرزوقي تقديرها إلى مجموعة الرعاة والداعمين للمعرض، وكان لهم دور أساسي في إنجاح الحدث، الذي ينضم إلى سلسلة حافلة من الفعاليات والأنشطة المتخصصة التي نظمها الفرع منذ بداية العام الحالي 2022، ومن ذلك مهرجان الواحة الترفيهي وفعاليات (أجواء من هاواي) و(قطار المعرفة)، ومحاضرات صحية تثقيفية وورش حرفية ورياضية مختلفة.
يذكر أن قاعة (رواق) التي احتضنت فعاليات المعرض مخصصة لعقد المعارض والندوات والمؤتمرات ويمكن تأجيرها أيضاً لإقامة المناسبات الاجتماعية المختلفة مثل الزواج والخطبة وحفلات التخرج ونحوها.

الشارقة في الأول من يونيو/ وام / اختتم نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان فعاليات معرض “درة الشرق” الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان و الذي شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة تلبي كل احتياجات المرأة و اهتماماتها في مجالات الأناقة و الجمال و الأزياء من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية و المعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات و الأزياء و الاكسسوارات و مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة و الأدوات المنزلية المتنوعة.

و قالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان : ” تأتي النسخة الأولى من معرض “درة الشرق” بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19″.

و أشارت إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع و حراك تجاري ثري نظرا لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات لا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة وبالمقابل تشهد إقبالا واسعا من الجمهور والزوار..

و أشارت إلى أن الفرع ينفذ في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر…

و أكدت حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولا إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.

و أوضحت أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائرا يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح و شغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلا وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال و مشاريع الأسر المنتجة من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض إضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية لتصبح مثالا للمشاريع الريادية الناجحة ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع لا سيما المرأة.

و كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض فقد عرض مركز /إبداع/ منتجاته المختلفة من المشغولات الفنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها وأتاح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة و اللياقة و الجمال و المجالات التدريبية في الإبداع و الفنون و المواهب و الترفيه و التثقيف وبرامج رعاية الطفل فضلا عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل

الشارقة في الأول من يونيو/ وام / اختتم نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان فعاليات معرض “درة الشرق” الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان و الذي شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة تلبي كل احتياجات المرأة و اهتماماتها في مجالات الأناقة و الجمال و الأزياء من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية و المعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات و الأزياء و الاكسسوارات و مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة و الأدوات المنزلية المتنوعة.

و قالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان : ” تأتي النسخة الأولى من معرض “درة الشرق” بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19″.

و أشارت إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع و حراك تجاري ثري نظرا لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات لا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة وبالمقابل تشهد إقبالا واسعا من الجمهور والزوار..

و أشارت إلى أن الفرع ينفذ في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر…

و أكدت حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولا إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.

و أوضحت أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائرا يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح و شغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلا وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال و مشاريع الأسر المنتجة من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض إضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية لتصبح مثالا للمشاريع الريادية الناجحة ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع لا سيما المرأة.

و كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض فقد عرض مركز /إبداع/ منتجاته المختلفة من المشغولات الفنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها وأتاح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة و اللياقة و الجمال و المجالات التدريبية في الإبداع و الفنون و المواهب و الترفيه و التثقيف وبرامج رعاية الطفل فضلا عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل

اختتم نادي سيدات الشارقة بفرع خورفكان فعاليات معرض “درة الشرق” الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان.

وقالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان: تعتبر هذه النسخة الأولى من معرض “درة الشرق” والذي يأتي بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19.

وأشارت آل علي إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع وحراك تجاري ثري نظراً لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات، ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات ولا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة، وبالمقابل تشهد إقبالاً واسعاً من الجمهور والزوار.

وأضافت نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان: ينفذ الفرع في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة، لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة، والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه، وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن، وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر.

وأكدت آل علي حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة في الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في دعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولاً إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.

وأوضحت آل علي، أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائر يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح وشغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلاً، وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال ومشاريع الأسر المنتجة، من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض، بالإضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة ، بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية، لتصبح مثالاً للمشاريع الريادية الناجحة، ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع ولا سيما المرأة.

ولفتت آل علي إلى أن المعرض شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة ناسبت كل احتياجات المرأة واهتماماتها في مجالات الأناقة والجمال والأزياء، من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية والمعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات والأزياء كالجلابيات والقفاطين والفساتين، والاكسسوارات ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والأدوات المنزلية المتنوعة.

من جهة أخرى، كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض، حيث عرض مركز “إبداع” منتجاته المختلفة من مشغولات فنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها، فيما قدم مطعم مراسي أشهى الأطباق والوجبات للزوار والمشاركين، في حين جاءت مشاركة مركز جوري من خلال تقديم خدمات مميزة للسيدات مثل طلاء الأظافر ومساج اليد.

وتابعت: أصبح نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان الملتقى الأمثل للسيدات في المنطقة الشرقية، حيث يتيح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة واللياقة والجمال، والمجالات التدريبية في الإبداع والفنون والمواهب، والترفيه والتثقيف، وبرامج رعاية الطفل، فضلاً عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل.

وثمنت منى آل علي دور الرعاة الرئيسيين للمعرض وهم فينيتو للعطور، وبيتك لروائع الأثاث، ومجوهرات الفجيرة، ومجوهرات جوهرة، حيث كان لهم إسهام محوري في تعزيز نجاح الحدث وتحقيق أهدافه المرجوة

اختتم نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان فعاليات معرض “درة الشرق” الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان و الذي شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة تلبي كل احتياجات المرأة و اهتماماتها في مجالات الأناقة و الجمال و الأزياء من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية و المعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات و الأزياء و الاكسسوارات و مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة و الأدوات المنزلية المتنوعة.
و قالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان : ” تأتي النسخة الأولى من معرض “درة الشرق” بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19″.
و أشارت إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع و حراك تجاري ثري نظرا لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات لا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة وبالمقابل تشهد إقبالا واسعا من الجمهور والزوار..
و أشارت إلى أن الفرع ينفذ في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر…
و أكدت حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولا إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.
و أوضحت أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائرا يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح و شغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلا وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال و مشاريع الأسر المنتجة من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض إضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية لتصبح مثالا للمشاريع الريادية الناجحة ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع لا سيما المرأة.
و كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض فقد عرض مركز /إبداع/ منتجاته المختلفة من المشغولات الفنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها وأتاح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة و اللياقة و الجمال و المجالات التدريبية في الإبداع و الفنون و المواهب و الترفيه و التثقيف وبرامج رعاية الطفل فضلا عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل

اختتم نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان فعاليات معرض “درة الشرق” الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان و الذي شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة تلبي كل احتياجات المرأة و اهتماماتها في مجالات الأناقة و الجمال و الأزياء من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية و المعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات و الأزياء و الاكسسوارات و مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة و الأدوات المنزلية المتنوعة.
و قالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان : ” تأتي النسخة الأولى من معرض “درة الشرق” بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19″.
و أشارت إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع و حراك تجاري ثري نظرا لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات لا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة وبالمقابل تشهد إقبالا واسعا من الجمهور والزوار..
و أشارت إلى أن الفرع ينفذ في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر…
و أكدت حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولا إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.
و أوضحت أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائرا يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح و شغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلا وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال و مشاريع الأسر المنتجة من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض إضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية لتصبح مثالا للمشاريع الريادية الناجحة ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع لا سيما المرأة.
و كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض فقد عرض مركز /إبداع/ منتجاته المختلفة من المشغولات الفنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها وأتاح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة و اللياقة و الجمال و المجالات التدريبية في الإبداع و الفنون و المواهب و الترفيه و التثقيف وبرامج رعاية الطفل فضلا عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل

الشارقة في الأول من يونيو/ وام / اختتم نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان فعاليات معرض “درة الشرق” الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان و الذي شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة تلبي كل احتياجات المرأة و اهتماماتها في مجالات الأناقة و الجمال و الأزياء من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية و المعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات و الأزياء و الاكسسوارات و مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة و الأدوات المنزلية المتنوعة.

و قالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان : ” تأتي النسخة الأولى من معرض “درة الشرق” بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19″.

و أشارت إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع و حراك تجاري ثري نظرا لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات لا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة وبالمقابل تشهد إقبالا واسعا من الجمهور والزوار..

و أشارت إلى أن الفرع ينفذ في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر…

و أكدت حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولا إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.

و أوضحت أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائرا يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح و شغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلا وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال و مشاريع الأسر المنتجة من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض إضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية لتصبح مثالا للمشاريع الريادية الناجحة ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع لا سيما المرأة.

و كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض فقد عرض مركز /إبداع/ منتجاته المختلفة من المشغولات الفنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها وأتاح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة و اللياقة و الجمال و المجالات التدريبية في الإبداع و الفنون و المواهب و الترفيه و التثقيف وبرامج رعاية الطفل فضلا عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل.

نادي سيدات الشارقة و فروعه يشاركون في الجهود العالمية للتوعية بـ ” أكتوبر الوردي ”

تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي أكتوبر الوردي، ينظم نادي سيدات الشارقة وفروعه العشرة العديد من الأنشطة والفعاليات والعروض التي تدعم رفع الوعي العام وتثقف السيدات بأهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي.
حيث يستقبل بمقره في الشارقة في 16 أكتوبر القادم؛ القافلة الوردية التي تعد إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه. وسوف تتواجد العيادة الطبية المتنقلة للقافلة لعمل فحوصات الكشف المبكر والماموجرام وتقدم الإرشادات حول كيفية إجراء الفحص الذاتي. كما سيستضيف النادي محاضرة تثقيفية لجمعية أصدقاء مرضى السرطان وشركة Eucerin الرائدة في منتجات العناية بالبشرة ؛ لدعم مساعي التوعية بأهمية الفحص وسبل الوقاية من المرض، بالإضافة إلى المشاركة في فعاليات اللياقة الصحية.

ويحيي النادي سنوياً أكتوبر الوردي وتشارك جميع مرافقه بتقديم العروض الخاصة بهذا الحدث على مدار الشهر. كما يخصص قائمة خدمات يعود ريعها لصالح جمعية أصدقاء مرضى السرطان والقافلة الوردية على مدار العام. أبرزها مبادرة “أوركيد بوتيك الجمال” التي تقدم خدمة التبرع بخصلات الشعر لدعم مرضى السرطان، كما يوفر خدمات أخرى في قص الشعر يذهب ريعها لصالح الجمعية والقافلة الوردية.

كما يقدم النادي هذا العام عضويات مجانية لمدة شهر واحد لمرضى السرطان والمتعافين منه، وخصومات وعروض الاشتراكات والخدمات المختلفة في عدد من مرافقه وجلسات التوعية والاستشارات المجانية وسحوبات وجوائز الخدمات والعلاجات الحصرية خلال الشهر. بالإضافة إلى قوائم الأطعمة الخاصة بأكتوبر الوردي وعروض اللياقة والأنشطة الرياضية.

وبدورها تشارك فروع النادي العشرة في فعاليات الشهر ، حيث تنظم جميعها محاضرات وجلسات تثقيفية واقعية وافتراضية للتوعية بسرطان الثدي. وتقدم العديد من العروض والخصومات في مرافقها ، وأهمها مركز لياقة والمسبح الأولمبي ومطعم مراسي، ومركز إبداع للمواهب . بالإضافة إلى فعاليات أكتوبر الوردي للأطفال في جميع الفروع ضمن برنامج تاله ، المتمثلة في ورش فنية متنوعة يغلب على طابعها اللون الوردي ، وأنشطة ركن الجمال كالعناية بالشعر والأظفار ونقوش الحناء .
كما تقدم الفروع عروضاً وخصومات خاصة للسيدات الحاصلات على فحص الثدي في عدد من المرافق كالمسبح ومركز لياقة ومطعم مراسي . وتقدم بعض الفروع توزيعات وردية للمؤسسات والدوائر الحكومية، ومبيعات متنوعة خاصة بالحدث تحمل سمة أكتوبر الوردي .
وأكدت خولة السركال مديرعام نادي سيدات الشارقة وعضو مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان، حرص النادي والتزامه الدائم بالتفاعل مع هذه الحركة الصحية العالمية بالعديد من العروض والأنشطة .
وأوضحت أن الاهتمام بإحياء النشاطات التوعوية لأكتوبر الوردي يأتي ضمن جهود النادي الدائمة لتحفيز السيدات على اتباع نمط حياة صحي يحقق لهن الوقاية والعافية ، حيث تسهم مثل هذه الفعاليات في تعزيز الوعي المجتمعي العام بأهمية إجراء الفحوصات الطبية الوقائية ، وممارسة النشاطات البدنية والتغذية السليمة، مؤكدة أن تعزيز الوعي الصحي في المجتمع هو ضرورة حتمية للنهوض بالأفراد وترسيخ مقومات التنمية الشاملة.
وأضافت أن مشاركة واحتفاء نادي سيدات الشارقة بأكتوبر الوردي هو رسالة مفعمة بالأمل والتضامن مع كل سيدة تواجه أو واجهت هذا المرض وتغلبت عليه، وهو تأكيد واقعي على حرصنا بالاهتمام بالمرأة على أن تبقى بخير وتنعم بالأمن والصحة والرعاية المتكاملة.

فروع سيدات الشارقة تنفذ فعاليات متميزة للمرأة والطفل في رمضان

 

أحيت فروع نادي سيدات السيدات شهر رمضان المبارك بالعديد من الأنشطة والبرامج التي استهدفت النساء والفتيات والأطفال من مختلف الأعمار، تفعيلاً للاستفادة القصوى من أيام الشهر الفضيل بما يتناسب مع أجوائه الروحانية .

وتنوعت الأنشطة بين البرامج الإيمانية ، والورش التعليمية والحرفية ، وبرامج الأطفال. وأقيمت في مقار أفرع النادي المشاركة بمدن الإمارة. وانقسمت بين الواقعية والافتراضية وفق ما يتناسب مع طبيعة البرنامج و رغبة المشاركين.

وعقدت البرامج الواقعية ضمن الالتزام بالاشتراطات الاحترازية وضوابط التباعد الاجتماعي، كما تم الحرص على استقبال المشاركين وفق أعداد محدودة ضماناً لسلامة الجميع.

حيث نفذ نادي سيدات خورفكان فعالية “رمضان في قلبي” التي خصصت للأطفال من عمر 3 سنوات وما فوق . وأقيمت بمركز اللعب والمرح التعليمي في مقر النادي بخورفكان. وتضمنت العديد من الأنشطة أهمها تحفيظ القرآن ، ومسرح العرائس الذي قدم قصص الأنبياء للأطفال. و نشاط مجلتي ولوحتي الرمضانية، و عدد من الورش الحرفية المتنوعة وهي الإبداعات الفنية الإسلامية ، و ورشة سجادتي ، وعروس العيد .

وبدوره ركز نادي سيدات دبا الحصن على الاستفادة من أوقات الشهر الكريم بالورش الإبداعية ، وتعزيز قدرات ومهارات الأنامل المبدعة من السيدات والفتيات في ابتكار وصناعة أطقم الضيافة الرمضانية المشغولة يدوياً ، والتي تحوي رسومات تعبر عن المرأة الإماراتية بلباسها وحليها الشعبية بلمسات عصرية.

وتحفيزاً لهذا الإنتاج فقد وفر الفرع فرصة الترويج للمنتجات بإتاحة اقتنائها للجمهور . وقد لاقت رواجاً كبيراً .

كما نفذ مرفق إبداع للمواهب بنادي سيدات وادي الحلو منتج ” صندوق ثوب الصلاة ” الذي تميز بخصوصية اقتنائه عبر تطريز الاسم الشخصي عليه. ويهدف هذا المنتج إلى تشجيع الفتيات على حب الصلاة وغرس القيم الإسلامية في نفوسهن . وقد أتيح للراغبين وحصد إقبالاً كبيراً من الجمهور من كافة مناطق الدولة .

ومن جانبه أقام نادي سيدات الحمرية عدداً من البرامج الرمضانية التي تميزت بالطابع الإيماني للشهر الفضيل أبرزها برنامج فانوس رمضان ، وفنون رمضانية . كما نفذ برامج متنوعة للأطفال تضمنت ورش الأشغال اليدوية والمسابقات الرمضانية .

وأضحت آمنة الشناصي ، مدير إدارة شؤون فروع نادي سيدات الشارقة ، حرص النادي على استمرارية الأنشطة والبرامج في الفروع خلال شهر رمضان . مؤكدة أهمية ذلك في تعزيز التفاعل المستمر مع المرأة والطفل في كافة الأحداث والمناسبات على مدار العام . مما يحقق رؤية النادي في كونه بيئة متكاملة الخدمات، تجذب المنتسبين وتلبي رغباتهم واحتياجاتهم. وتسهم في تنمية مداركهم وتطويرهم وتمكينهم على جميع الأصعدة.

وأضافت أن فروع النادي تنظم سنوياً العديد من الأنشطة الرمضانية التي تهدف إلى إثراء الجوانب الإيمانية والثقافية والإبداعية لدى المشاركات ، وتعزيز القيم ، وإكسابهن المعارف والمهارات المتنوعة في مختلف جوانب الحياة.