«سيدات الشارقة» يعزز الوعي بسرطان الثدي

تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، أطلقت إدارة فروع نادي سيدات الشارقة، في كل من وادي الحلو، والذيد، ومليحة، وكلباء، ودبا الحصن، برنامجاً توعوياً لمكافحة المرض، يشتمل على محاضرات وورش تدريبية، وفحوصات مجانية ومناشط رياضية وعروض اشتراك مميزة.

يأتي إطلاق هذا البرنامج الذي يستمر حتى نهاية أكتوبر الجاري، في إطار حرص إدارة فروع النادي على التفاعل مع جميع الأحداث العالمية، والمبادرات المحلية التي تسلط الضوء على القضايا المجتمعية لا سيما تلك التي تنشد صحة الفرد والمجتمع، وتركز جميع الفعاليات المقامة ضمن هذا البرنامج على تعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، كما تركز على تبديد المخاوف وإزالة المفاهيم الخاطئة والمغلوطة التي تدور حول المرض.

وفي هذا الصدد، قالت نورة البلوشي، منسق فعاليات بإدارة فروع نادي سيدات الشارقة: «يأتي إطلاقنا لهذا البرنامج التوعوي المتكامل، تماشياً مع الرؤية الشاملة لإدارة فروع النادي، حيث نؤمن بأن التوعية بمخاطر الأمراض الأكثر انتشاراً بين النساء لاسيما سرطان الثدي، تعتبر مسؤولية وطنية ومجتمعية، ويتوجب علينا تحمل جزء كبير من هذه المسؤولية، باعتبارنا إحدى المؤسسات المعنية بتوفير ملاذ آمن وراق تلتقي فيه السيدات والفتيات لمزاولة مختلف الأنشطة». وأضافت البلوشي:«يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين النساء في جميع أنحاء العالم، إذ يمثّل 16% من جميع السرطانات التي تصيب هذه الفئة، فالإحصائيات تؤكد أن هناك نحو 1.1 مليون امرأة يتم تشخيصهن سنوياً بسرطان الثدي، وهذه الحقائق تجعلنا أكثر عزماً على المضي قدماً في تعزيز الوعي بهذا المرض، وتسليط الضوء على العوامل التي تزيد من فرص الإصابة به، بجانب إبراز الأساليب والممارسات الصحية السليمة التي تقلل من فرص الإصابة به، وتزيد من معدلات الشفاء».

قراءة المقال الأصلي