«سيدات الشارقة» يشارك في عام الخير بمبادرات متنوعة


أطلقت «فروع نادي سيدات الشارقة»، على مستوى الإمارة، عدداً من المبادرات والفعاليات الخيرية، بالتزامن مع مبادرة «عام الخير» التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، سعياً إلى ترسيخ المسؤولية المجتمعية والإسهام في المسيرة التنموية للدولة.
وأعلن نادي سيدات الثميد، تنفيذ عدد من المبادرات من بينها مبادرة «فلنصنع بسمتهم»، التي تقام بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية؛ ومبادرة «مزرعة الخير»، التي تهدف إلى بيع منتجات المزرعة للأسر المحتاجة بنصف السعر؛ ومبادرة «فلنرو ظمأهم» التي يوزّع، من خلالها، الماء على العمال. ومبادرة «مؤسسة الخير»، التي تقام بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر، لتشجيع الأعمال التطوعية.
وحرص نادي سيدات الذيد على تنظيم حملات نوعية كحملة «سلة الخير»، بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، وبمشاركة أطفال حضانة تالة، حيث تضمّنت أنشطة توزيع كسوة شتوية لمصلحة منكوبي سوريا. وعمل مظاريف تحمل عنوان «نسائم الخير» لجمع مبالغ مالية من المؤسسات والموظفات وأهالي المنطقة.

كما نظّم نادي سيدات البطائح، عدداً من الفعاليات، بالتعاون مع الهلال الأحمر، منها اليوم المفتوح لأيتام مؤسسة التمكين الاجتماعي، وجلسة ودية مع المسنين، في دارهم في الشارقة، وزّعت فيها الهدايا عليهم.
و«ساعة عطاء = ساعة سعادة» مبادرة نادي سيدات خورفكان، لتشجيع مشاركة الموظفات في العمل التطوعي. وأنشأ نادي سيدات كلباء، صندوق التكافل لدعم المناسبات الاجتماعية كزيارات المرضى من الموظفات والعاملات والعضوات في النادي، وإطلاق حملة «شتاء بارد قلوب دافئة» واستقبال التبرعات لتخصيصها لمنكوبي سوريا.
كما نظّم نادي سيدات المليحة فعالية للمسنين، بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية، وتضمّنت زيارة ميدانية إلى الدائرة. وأطلق نادي سيدات الحمرية حملة «فاعل خير»، وقام أطفال حضانة تالة بتوزيع وجبة إفطار خفيفة على العمال بمشاركة موظفات النادي.وقالت آمنة الشناصي، مديرة إدارة فروع نادي سيدات الشارقة: «تأتي هذه الفعاليات المجتمعية تلبية لمبادرة «عام الخير»، وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية بالمشاركة في كل المبادرات والحملات والفعاليات المجتمعية والبيئية التي تنفع أفراد المجتمع.

قراءة المقال الأصلي